المرتبة الثانية عربيا في هجرة الأدمغة.. 94 ألف كفاءة تونسية غادرت البلاد في الـ6 سنوات الأخيرة

كدت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي ، أن حوالي 94،000 كفاءة تونسية غادرت البلاد في الـ6 سنوات الأخيرة، 84٪ منها نحو أوروبا. وهم في الغالب باحثون ورجال أعمال وأطباء وأكاديميون. وتعد تونس أكبر الخاسرين في كل هذا، حيث أن تكلفة تعليم طالب الطب، يكلف البلد ما يقرب من 100 ألف دينار سنويا.
وبالإضافة إلى ميدان الطب هنالك أيضا 8000 إداريين،و 1200 رجل أعمال، 1464 بين معلمين وأساتذة، قد غادروا البلاد بين 2014.2015. وتعتبر أسباب هجرة الأدمغة مادية أساسا. ويتقاضى هؤلاء 5 إلى 10 مرات قيمة رواتبهم بتونس. وبالإضافة إلى ذلك، انخفضت ميزانية البحث العلمي التي لا تشجع الباحثين على البقاء في البلاد.
و تحتل تونس المرتبة الثانية عربيا في ترتيب الأدمغة المهاجرة ، خلف سوريا.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *