تونس تحتل المرتبة الثانية عربيّا والتاسعة عالميا في عمليات الإجهاض

قالت دراسة أميركية  ان تونس ثانية في الترتيب العربي وتاسعة عالميا، في عمليات الإجهاض، إذ أجازت البلاد الإجهاض منذ عام 1973

  واحتلت المغرب المرتبة الأولى عربيا ، رغم أنها ممنوعة قانونا، فيما احتل المرتبة الثامنة عالميا.
وأوضحت الدراسة التي ارتكزت على أرقام جمعيات المجتمع المدني، أن 1400 عملية إجهاض تتم سريا يوميا في المملكة، علما أن القانون يتيح الإجهاض في ثلاث حالات فقط، وهي عندما يشكل الحمل خطرا على الأم، أو إذا حدث الحمل نتيجة اغتصاب أو زنا المحارم، أو عندما يصاب الجنين بتشوهات خلقية.
ووضعت الدراسة الولايات المتحدة في الرتبة الأولى بمليون سيدة أميركية يجهضن كل سنة، فيما جاءت الصين ثانية بسبب سياسة الطفل الواحد، التي تُجبر النساء في الصين على الإجهاض سنويا، وتسجل البلاد  أكثر من مليون حالة إجهاض،  وفقا لموقع “فاكت سلايدس” الأميركي
وجاءت السويد ثالثة في الدراسة، إذ تسمح السويد للحوامل بالإجهاض في حال عدم الرضى بجنس الجنين، فيما حلت الهند خامسة، إذ تسجل ما بين 100 ألف إلى 500 ألف حالة إجهاض سنويا فقط لأن الجنين أنثى.

المصدر_سكاي نيوز

 

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *